القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح لتقوية العلاقة الزوجية فى زمن فيروس كورونا كوفيد 19

نصائح لتقوية العلاقة الزوجية فى زمن فيروس كورونا كوفيد 19

نصائح لتقوية العلاقة الزوجية فى زمن فيروس كورونا كوفيد 19
نصائح لتقوية العلاقة الزوجية فى زمن فيروس كورونا كوفيد 19

نعم معظم الرجال لا يجلسون فى منزلهم لوقت طويل فان طبيعة العلاقة الزوجية قد تاقلمت على ذالك وخصوصا بعد مرور وقت ليس بالقصير من بداية العلاقة الزوجية وهنا نقصد فترة الزواج فيصبح من المعتاد عدم تواجد الزوج لفترات طويلة مع شريكة حياتة لاسباب كثيرة مثلا لظروف وطبيعة عملة ولكن  لا شك فية ان فيروس كورونا كوفيد 19 مرض صعب وسريع الانتشار ويسبب الوفاة وندعى من اللة ان يشفى كل من اصابة فيرس كورونا بالشفاء العاجل.



ولكن فيروس كورونا كوفيد 19 حقق شئ ايجابى واحيد كنا لا نتوقعة فى العلاقة الزوجية وهو التزام كل افراد الاسرة بالجلوس فى المنزل ومن هذا المنطلق سوف يدور موضوعنا اليوم حول نصائح لتقوية العلاقة الزوجية فى زمن فيروس كورونا كوفيد19 ولن نتكلم فى اى شئ طبى فهو الى الان لم يصل الاطباء الى شئ مؤكد عن علاج فيروس كورونا .

ونامل من اللة ان يكتشفو دواء فيروس كورونا فى اسرع وقت ممكن.

ولكن دعونا ان نتكلم عن الشئ الايجابى الوحيد فى هذا الامرفى الحقيقة .

هما امرين اولا التقرب من اللة فطبيعة البشر بكل العلم و التطور فى شتى المجلات يقف الانسان عاجزا امام اى كوارث طبيعية واكثر وقت يتجة فية البشرية عموما باختلاف ديانتهم وجنسيتهم هى وقت الازمات عندما يشعر الانسان بمدى صغر حجمة وقلة حيلتة امام مشيئه اللة دون ادنى شك وهذا ينطبق على فيروس كورونا.

الامر الثانى وهو موضوع مقلاتنا اليوم نصائح لتقوية العلاقة الزوجية فى زمن فيروس كورونا كوفيد19 وسوف ندركها على شكل نقاط للتوضيح. 

اولا: اعتبر هذا الوقت انك انت من قمت بطلب اجازة من العمل بمحط ارادتك  لتاخذ قصد من الراحة والهدوء بعيدا عن مشاكل العمل والتفرغ فقط فى اسعاد اطراف اسرتك وفكر كيف تقوى العلاقة الزوجية بقدر الامكان فان فيروس كورونا سوف تحبة كل سيدة كانت تشتكى من اهمال وضيق الوقت الذى تقضية مع زوجها . 

ثانيا: اتفاق كلامن الزوجين والابناء على مهام العمل داخل المنزل لان الزوجة تفاجات بان كل افراد اسرتها يقومون معها بشكل دائم اليوم من اول الاستيقاظ صباحا وحتى النوم مسائا واكيد هى لاتكن معتادة على ذالك قبل ازمة فيروس كورونا فالاتفاق على واجبات كل فرد من افراد الاسرة فى تلك الفترة يسهل التعايش و يقلل من المشاكل ويقوى الحياة الزوجية . 

فمثلا يتفاجئ الاب بطريقة تربية معينة او بمعنى اصح تفاصيل لم يكن ياخذها بعين الاعتبار امامة كل يوم فالتصرف الحكيم ينص علية ان يترك مسؤلية التصرف فى التفاصيل الصغيرة لزوجتة كما كان معتاد قبل فيروس كورونا ويحاول جاهدا التأقلم مع الوضع الجديد ولا يعلق احساسة بالحبس او عدم قدرتة بممارسة حايتة بالشكل الطبيعى خطا يتحملة افراد اسرتة بالعكس فهذة فرصة ذهبية لكى يتقرب من ابنائة اكثر ومن زوجتة اكثر ويقوى العلاقة الزوجية ويجدد مشاعرة ومشاعر زوجتة فهذة فرصة اعتقد انها لان تتكرر كثيرا. 

ثالثا: ممارسة الرياضة الجماعية الاب والام والاولاد شئ جميل جدا وسوف تشعر بالسعادة مع افراد اسرتك وانت تفعل ذلك فالرياضة هامة جدا فى ظروف تفشى فيروس كورونا فانها تحسن من الصحة بشكل عام وسوف ايضا تحسن العلاقة الزوجية بشكل كبير لان فى وقت ممارسة الرياضة مع الاسرة فى وقت واحد من المؤكد انه يحدث مواقف طريفة يسبب فى الضحك وملاء البيت بالبهجة والسرور وكل هذا ينعكس على سعادتك بالحياة الزوجية واكتشفها من جديد. 

رابعا : تذكر ان الضغط النفسى وحالة الخوف من الغد بسبب فيروس كورونا ليس يصيبك انت لوحدك بل كل افراد الاسرة حتى الاطفال وحتى ان كانو بسن صغير ولا يدركون مدى خطورة فيروس كورونا على حياتهم وحياة كل المحطين بيهم ولكن سوف تلاحظ حالة من الاكتئاب والشعور بالملل تصيب كل افراد الاسرة عندها تذكر انك انت الرجل رب الاسرة ومن وجباتك اخراجهم من هذا الشعور القاسى الذى سببة فيروس كورونا فهذا واجبك وليس فقط توفير الاموال والماكل و المشرب فقط فانت تتعامل مع بشر وليس مجرد شئ حى توفر لة متطلبات الحاية المادية فقط . 

فان فى هذة الازمة ازمة فيروس كورونا الاحتياج النفسى والعاطفى والشعور بالامان اهم بكثير . 


سوال هام هل العلاقة الزوجية تنقل عدوى فيروس كورونا ؟ 




نحن نسمع دائما بان نحافظ على المسافة الاجتماعية وان فيروس كورونا ينتقل بالرذاذ الفم المتطاير وسمعنا ايضا انة ينتقل باللمس فاسالى نفسك عزيزتى الزوجة وعزيزى الزوج هل من الممكن ان يقام علاقة زوجية تحافظ على هذة الشروط للسلامة من عدوة فيروس كورونا ؟ 

بالطبع لا ولكن الخبر السار اذا كان كل الطرفين لا يخطلت احدهم باشخاص غريبة لانعلم عن مدى صحتهم او انهم غير حاملين فيروس كورونا فهذا خبر سار اذا لا باس طلما كل الطرفين لا يشكو من اى عرض من اعراض فيروس كورونا فلماذا نمنع انفسنا من اقامة علاقة زوجية والمقصود علاقة حميمية بشكل طبيعى فى مثل هذة الظروف انه شئ طبيعى . 



ماذا عن العلاقة الزوجية بعد التعافي من فيروس كورونا ؟ 



اجابة هذا السؤال قد اختلف عليها الاطبياء ولا نعرف ماهو صحيح وما هوا غير ذالك ولكن الانطباع العام عن فيروس كورونا انه الى الان يتم اكتشافة واكتشاف مدى خلو الانسان المتعافى منة من احتمالية نقلة لشريك حياتة اثناء العلاقة الزوجية فمن المتفق علية من جميع الاطباء وحتى المنطق للعقل الغير طبى ان لو احد اطراف العلاقة يحمل فيروس كورونا وان كان لا يظهر علية اعراض تلك المرض فان من المؤكد انه سوف ينقلة لشريك حياتة اثناء العلاقة الزوجية .

وليس اثناء العلاقة الزوجية فقط مجرد عيش اثنان فى منزل واحد احدهما حامل الفيروس والاخر لا مع عدم ظهور اى اعراض من المؤكد سوف ينقلة لباقة افراد اسرتة .

فاذا تعافى الشخص المريض من فيروس كورونا بشكل تام والتاكد من التحليل الطبية بشكل سليم وبعد قضائة فترة الحظر الصحى يرجع الانسان الى حياتة الطبيعية جدا فان فيروس كورونا لا يؤثر على صحة الرجل او المرأة الجنسية فى شئ وتعود الحياة الزوجية كما قبل .





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع